النجاح - أثار الفنان محمد رمضان موجة من الغضب بعد مهاجمته للفنان المصري الراحل، إسماعيل ياسين، إذ وجه له انتقاداً لاذعاُ بسبب أدواره التي جسد فيها الجندي المصري بشكل ساخر.

وذكر رمضان في حوار له مع إحدى الصحف المصرية أن أفلام إسماعيل ياسين عن الجيش المصري سيئة، لأنها تظهر الجندي المصري ذو شخصية مهزوزة، وعلى نحو غير لائق، الأمر الذي أثار غضب الجمهور والنقاد.

من جانبهم لم يقف عشاق فنان الكوميديا المصرية وقفة المتفرج، فنشروا صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، لمستند يقولون إنه لرئيس مجلس الوزراء، يعود تاريخه لعام 1956، يشكر فيه الفنان إسماعيل ياسين.

جاء في المستند أن رئيس مجلس الوزراء يوجه الشكر للفنان إسماعيل ياسين لتبرعه بمبلغ 2000 جنيه و750 مليم لتسليح الجيش المصري.

وأوضح محمد رمضان حقيقة تصريحاته قائلا إن العنوان الذي ورد في الصحيفة مستفز، والهدف منه جذب انتباه القارئ، وإنه لم يقصد بأي شكل من الأشكال انتقاد إسماعيل ياسين أو أفلامه.

بعد ذلك، قدم الفنان محمد رمضان، اعتذارا لأسرة الفنان الراحل إسماعيل ياسين، خلال مكاملة هاتفية أجراها مع السيدة، سامية شاهين، أرملة المخرج الراحل ياسين إسماعيل ياسين.