النجاح - أصبح لعامل مصنع والذي كان يداوم في وردية السادسة صباحاً عندما علّق على تغريدة لكيم كارداشيان نصف مليون متابع بدلاً من 200 شخص.

الشاب جيروم بيلينغهام الذي يحصل الآن على 5000 جنيه إسترليني من عمله بمواقع التواصل الاجتماعي بدأت نجوميته بتعليق بريء على تغريدة لـ كارديشان قائلاً "هل تلاحظين معجبيك؟ أحبك حباً كبيراً!" لترد عليه بدورها "أحبك أيضاً!".

في غضون أسبوع وفق صحيفة The Daily Mail البريطانية زاد عدد متابعيه على الموقع من 200 متابع إلى 20 ألف متابع، وقد صار لديه الآن أكثر من نصف مليون متابع بـ تويتر. يحصل حسابه الرئيسي على 6 ملايين مشاهدة في الشهر.

بدأت شركات الملابس حسب الصحيفة بإرسال ملابس مجانية إلى منزل أسرته في لاوث بمقاطعة لنكولنشاير، وتوسلت إليه عشرات المشاريع التجارية الأخرى كي يروّج منتجاتها.

ويقدر الآن المبلغ الذي يحصل عليه بخمسة آلاف جنيه إسترليني سنوياً من التغريد حول الشركات والمتاجر المعروفة، مثل بريمارك، ليراها متابعوه البالغ عددهم 269 ألف متابع، فضلاً عن العمل الترويجي الذي يقوم به لصالح قناة E4.

قال الشاب البالغ من العمر 25 عاماً وفق الصحيفة"لم أفكر في أي شيء بشأنها وكنت أسير إلى العمل، ثم بدأ هاتفي في إصدار تنبيهات متتابعة في جنون، الواحد تلو الآخر. فكرت فيما يحدث وقلت "ما الذي يحدث؟" وتساءلت في الواقع ما إذا كان هناك مشكلة تقنية في هاتفي، ثم رأيت مئات وآلاف الرسائل التي ترد وتقول "تهانينا، أحسنت يا بني".
تمتلك كيم في حسابها رقماً مذهلاً من المتابعين يتجاوز 54 مليون متابع، وقد تسببت تغريدتها الوحيدة للنجم الصغير في أن تتيح له الحصول على مهنة جديدة.
ينضم تايسون فيوري، الملاكم البالغ من العمر 29 عاماً، و المغنية الإنكليزية سام بيلي، البالغة من العمر 40 عاماً والفائزة بجائزة إكس فاكتور، إلى قائمة متابعيه من المشاهير.
وأضاف وفق الصحيفة "قمت بحملة لصالح برنامج Tattoo Fixers الذي تقدمه قناة E4، وحملة لصالح مجموعة أعياد الميلاد لبريمارك، إذ يرسلون إلي أشياء ويدفعون 100 جنيه إسترليني للتغريدة الواحدة".