وكالات - النجاح - كشفت الرئاسة الجزائرية، مساء اليوم الأحد، أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وقع مرسومًا رئاسيًا بحل البرلمان اعتبارًا من اليوم. 

 وكان الرئيس تبون، قد أعلن الخميس الماضي، في خطاب للأمة، عن حله للمجلس الشعبي الوطني وإطلاق سراح معتقلي الحراك الشعبي وإجراء تعديل حكومي.

وذكر تبون، في يوم الجمعة الماضي، خلال كلمة متلفزة، أنه قرر حل البرلمان وتنظيم انتخابات برلمانية "حرة ونزيهة بعيدة عن المال الفاسد".

وقرر تبون إجراء تعديل حكومي خلال يومين يشمل قطاعات، فشلت في التعامل مع مشاكل المواطن.

وأعلن الرئيس الجزائري التوقيع على "عفو رئاسي يشمل ثلاثين مدانا من النشطاء، حيث سيلتحقون بأسرهم ابتداءً من هذه الليلة".