النجاح - إبراهيم أبو شوارب : طالب مغرّدون مصريّون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بإعدام المتحرّش الذي قتل آخر بعد قيام القاتل بمعاكسة زوجة المجني عليه، حيث تطوّرت إلى مشاجرة، تعدي خلالها القاتل على المجني عليه بالضرب بسكين فقتله على الفور.

وأثارت الحادثة التي تم تصويرها بالفيديو، حالة من الاستياء على مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة تويتر، حيث تصدّر هاشتاغ (#اعدموا_المتحرش_القاتل)، التريند المحلي لمصر، طالب فيه المغرّدون بإعدام القاتل الذي أُلقي القبض عليه لاحقًا.

وروى أحد المغرّدين على تويتر قصّة أخرى للواقعة، مشيرًا إلى أنّ "بس علشان الناس اللي بتفتي وخلاص الموضوع الكلب القاتل كان معاه كلب عمل زُعر للناس علي الشاطئ زوج الست كلم الكلب القاتل وقال له ابعد الكلب من الشاطئ وحدثت مشادة كلامية بينهم خلت القاتل الكلب راح جاب سينّجا وضرب بيها زوج الست".

وقتل رجل يعمل نقاش على شاطيء أبو يوسف، غرب الاسكندرية على يد أحد المتحرشين، وفتحت نيابة الدخيلة تحقيقًا في الواقعة، وقالت زوجة القتيل إنها كانت جالسة على شاطيء البحر وفجأة جاء المتهم وظل يتطفل عليهما، مُصرًّا على أن يجلس بجانبهم دون أن يترك لهم أي مسافة لهما بالخصوصية، ولذلك بدأت مشادة كلامية بين المجني عليه الراحل، والمتهم انتهت باستخدام المتهم سيف وضرب المجني عليه، محدثًا فيه اصابات بالجمجمة أودت بحياته.

وغرّدت إحدى المتابعات، علياء بنداود، مدافعة عن القاتل، "لو راجل بجد مكنش راح البحر هو وزوجته مكان فيه شباب والناس مختلطة، لازم يتحمل العواقب، هناك أماكن خاصة للعائلات وبعيدة عن الانظار"، فيما ردّت عليه أسماء المصري "حسبى الله ونعم الوكيل طول ما عندنا ناس بتفكر كدا وبتبرر للقاتل هنفضل فى القاع عمرنا ما هنتغير الناس مبقاش عندها اخلاق ولا رحمه مبقاش عندها دين:

وتحدّث المغرّد محمد متولي، عن القضاء في مصر منتقدًا عدم السرعة في التجاوب مع هذه المشكلات، قائلًا "المفروض ان اي حد يعتدي علي أي شخص يكون له جزاء سريع في البلد والمحاكم بتاخد شهور وسنين في الفصل في قضايا واضحة للجميع"، مضيفًا أنّه "المفروض واحد زي #متحرش_التجمع يتم التحقيق معه والقضية لا تعدي بهذه السهولة لانها اصبحت رأي عام وده كان دور النيابة العامة".

وقال كريم الحليم، "الفيديو بتاع الراجل اللى اتقتل قدام مراتو ده اول ما شوفتو حرفياً قلبى اتقبض كدة وحسيت بغل مش طبيعى وعدم امان مبالك انا كراجل حسيت بعدم امان فىبلدى المفروض البنات تحس بأيهبقى لما تنزل من بيتها كان الله فى عون أى بنت عايشةفى مصر وحسبى الله ونعم الوكيل.#إعدموا_المتحرش_القاتل"، وغرّدت أخرى، "المتحرش دةبيفكرني بموسم التزاوج للكلاب وعشان هو كلب فاكر كله بقي كلاب ميعرفش أن فىبنيءدمين مهو كلب وعاوذ يخالص فىاى حد حتى لو غسالة المهم التة المربوطة على رأى منى عراقي، أما الحدثة قالو هو مختل طليقنةفى الشارع لية متلموه حسبي الله ونعم الوكيل".