النجاح - كشفت المخرجة السعودية، هيفاء المنصور، عن حقيقة تصريحات منسوبة لها، في صحيفة عبرية، نشرت اليوم السبت.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، زعمت أنها أجرت لقاءا مع هيفاء المنصور، ونقلت على لسانها بأنها لا تستبعد التعاون فنيا مع سينمائيين "إسرائيليين" في المستقبل

وقالت هيفاء المنصور، بحسب نص حوارها المزعوم، والمنشور في الصحيفة العبرية، اليوم "إن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، يحاول إعادة بوصلة المملكة العربية السعودية نحو التوجه الليبرالي، والاقتراب من المجتمع الدولي".

لكن وعبر حسابها الرسمي على "تويتر"، كذبت هيفاء المنصور كل ما نسب على لسانها في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، وغردت:"للتوضيح، أنا في مرحلة تروجية لأفلام أمريكية حاليا ويقابلوني صحفيين من كل أنحاء العالم، و في أحيان كثيرة يسألونني هل ممكن تعملين مع إسرائيل وردي دائما واضح أنا "أعمل فقط مع الدول المسموح بها بشكل رسمي"،وتابعت: "لكن الصحافة وأنتم خير العارفين يحبون البهارات، لكم كل الود".

وتحتفل هيفاء منصور هذه الأيام بطرح أحدث أفلامها السينمائية "Mary Shelley"، ويروي قصة الحب التي نشأت بين المؤلفة ماري شيلي، والشاعر بيرسي بيش شيلي، وكانت السبب في إلهامها لكتابة رواية الرعب الشهيرة "فرانكنستاين"، التي تتناول قيام عالم بصنع إنسان من أطراف بشرية مختلفة، ولكنه ينقلب عليه في النهاية.

وكان فيلم "ماري شيلي" قد عرض للمرة الأولى، خلال مهرجان تورونتو السينمائي الدولي، في كندا في 9 سبتمبر/أيلول. الماضي.   

كما أن الفيلم عرض، خلال الدورة الأخيرة لمهرجان دبي السينمائي الدولي، والذي أقيم في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وفازت هيفاء المنصور بجائزة "آي دبليو سي للمخرجين"، خلال الدورة الـ 14 من المهرجان السينمائي الذي يقام في دولة الإمارات.    

وحصلت هيفاء المنصور على شهادة بكالوريوس في الأدب من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وأكملت درجة الماجستير في التوجيه والدراسات السينمائية من جامعة سيدني.