النجاح - قتل ضابطان برتبة لواء من قوات الحرس الجمهوري، التابعة للجيش السوري، بنيران المعارضة المسلحة، في ريف درعا جنوب سوريا.

وقال مصدر يقاتل مع القوات الحكومية، إن "اللواء عماد إبراهيم، واللواء يوسف علي، لقيا حتفهما بعد ظهر اليوم الأحد بعد قصف المعارضة المسلحة لمقرهما على أطرف بلدة طفس شمال غرب مدينة درعا بحوالي 13كم" .

وبين المصدر أن " الضابطين المذكورين لقيا حتفهما على الفور بعد تدمير مقرهما بشكل كامل".

وتتعرض مدينة طفس منذ ظهر اليوم لقصف مكثف من القوات الحكومية بعد رفض مجموعات المعارضة المسلحة، الاستسلام وإصرارها على القتال حتى النهاية.

وباءت جميع المفاوضات التي عقدت خلال اليومين الماضيين بالفشل بين قياديي المسلحين، في طفس والوفد الروسي، بوساطة أردنية، علماً بأن طفس تبعد عن بلدة داعل، كيلومترين التي استسلم مسلحوها أمس .