النجاح - أكد مساعد الرئيس السوداني إبراهيم السنوسي سعي بلاده "الجاد لتطوير العلاقة مع تركيا لتصبح استراتيجية في كافة المجالات".

وأشار السنوسي في كلمة له بافتتاح "ملتقى الصداقة السودانية التركية" في مقر مدارس وقف المعارف التركية في العاصمة الخرطوم إلى دور تركيا المهم في أفريقيا والعالم العربي، واهتمامها بالقضايا الإسلامية، وعلى رأسها قضية القدس.

وثمّن المسؤول السوداني الرفيع الدور الذي تقدمه مدارس وقف المعارف في الخرطوم، المعزز للتعاون بين البلدين في المجال التعليمي والثقافي.

من جانبه، أشاد سفير تركيا لدى السودان، عرفان نذير أوغلو، بـ"العلاقات بين البلدين".

ووجّه السفير حديثه إلى مساعد الرئيس السوداني، قائلاً "بتعاونكم معي سأعمل على خدمة شعبي البلدين".

وأضاف في كلمته "لا فرق بيننا، فمثلما يكون السودان أقوى تكون أيضاً تركيا أقوى".