النجاح - قتل ستة أشخاص على الأقل اليوم الخميس، في اعتداء انتحاري نسب إلى جماعة بوكو حرام الجهادية في مدينة صغيرة نائية في ولاية بورنو شمال شرق نيجيريا، وفق مصادر أمنية.

فقد فجر انتحاري نفسه في سوق اماروا التي تبعد عشرين كلم من منطقة مايدوغوري وسط جمع من الناس.

وذكرت مصادر أمنية ومحلية أن الانتحاري اخفى عبوته الناسفة في كيس بلاستيكي أسود، إذ عرض على التجار أن يبيعهم كميات من الحبوب لكنهم رفضوا، ما دفعه إلى التوجه إلى مجموعة من الناس وفجر قنبلته ما أسفر عن مقتل ستة اشخاص وإصابة 13.

وتعرضت مدينة اماروا الصغيرة في إقليم كوندوغا لهجمات عدة شنتها بوكو حرام في الاعوام الثمانية الاخيرة من النزاع الذي خلف عشرين ألف قتيل وتسبب بنزوح 2,6 مليون اخرين.