النجاح - بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز, ورئيس وزراء تركيا بن علي يلديريم, العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، بالإضافة إلى مستجدات الأوضاع في المنطقة.

وكان العاهل السعودي استقبل ضيفه التركي, والوفد المرافق له داخل مقر إقامته في قصر اليمامة بالرياض.

ونقلت وسائل إعلام عن مصادر في رئاسة الوزراء التركية قولها: "العاهل السعودي ويلدريم أكدا على أهمية وضع القدس، ووجوب تحرك العالم الإسلامي معا لحماية حقوق الشعب الفلسطيني".

وأضافت المصادر أن الملك سلمان ويلدريم أشارا إلى أن إقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة قرار القدس يعتبر "رسالة قوية من المجتمع الدولي".

وأكدت المصادر أنه جرى، خلال الاجتماع الذي استمر لحوالي ساعة، "التأكيد على الأهمية التي توليها أنقرة للعلاقات مع المملكة، التي تربطها علاقات اجتماعية ودينية وتاريخية متجذرة مع تركيا".