النجاح - أفرجت السلطات في المملكة العربيّة السعوديّة اليوم الثلاثاء، عن 23 من نحو 200 رجل أعمال ومسؤول سابق تحتجزهم منذ نوفمبر/ تشرين الثاني بتهم الفساد، بعد أن توصّلت معهم لاتفاقات تسوية.

ولم يذكر التقرير الذي أوردته صحيفة "عكاظ" السعودية، ونقلته عنها وكالة " رويترز" للأنباء، أسماء الشخصيات الذين أفرج عنهم من الأمراء ورجال الأعمال والمسؤولين في الحكومة، خلال الحملة التي يقودها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمكافحة الفساد في البلاد.

وذكرت عكاظ أنّه سيتمّ الإفراج عن مزيد من المحتجزين خلال الأيّام المقبلة، مشيرةً إلى أن إجراءات المحاكمة ستبدأ قريباً لمن يُصرّون على نفي التهم الموجّهة إليهم.

ولا تعتبر السلطات السعوديّة التسويات مع المحتجزين ابتزازاً، بل التزاماً بإعادة أموال عامة استولوا عليها بشكل غير مشروع من أكبر بلد مصدّر للنفط في العالم على مدى عقود.