النجاح - قررت وزارة النقل والمواصلات التونسية، منع هبوط طائرات شركة "طيران الإمارات" في جميع المطارات التونسية.

وكتبت على موقعها على صفحة "فيسبوك": "قررت وزارة النقل تعليق رحلات شركة طيران الإمارات من وإلى تونس إلى حين تمكن الشركة من إيجاد الحل المناسب لتشغيل رحلاتها طبقا للقوانين والمعاهدات الدولية".

وكانت إدارة مطار قرطاج الدولي أعلنت الجمعة الماضية، تلقيها إشعارا من شركة "طيران الإمارات" بمنع التونسيات من استقلال طائراتها في اتجاه الإمارات، باستثناء الحاصلات على إقامة في الإمارات أو صاحبات جوازات السفر الدبلوماسية دون تحديد سن معينة أو تاريخ انتهاء هذه الإجراءات، وهذا يشمل أيضا رحلات العبور.

واستدعت وزارة الخارجية التونسية سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في تونس إلى مقر الوزارة، للاستفسار وطلبت توضيحات بخصوص الإجراء المتعلق بمنع التونسيات من السفر عبر الشركة الإماراتية.

وأثارت مسألة حظر سفر التونسيات على متن رحلات "طيران الإمارات" باتجاه دبي، موجة غضب واستياء كبيرة في تونس، رغم التراجع عن القرار في وقت لاحق.

من جانبه قال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، إن القرار اتخذ لأسباب أمنية، وكتب قرقاش في تغريدة على موقع "تويتر": "تواصلنا مع الإخوة في تونس حول معلومة أمنية فرضت إجراءات محددة وظرفية"، وأضاف: "في الإمارات نفخر بتجربتنا في تمكين المرأة ونقدر المرأة التونسية ونحترمها ونثمن تجربتها الرائدة، ونعتبرها صمام الأمان، ولنتفادى معا محاولات التأويل والمغالطة".

ودعت منظمات المجتمع المدني ونشطاء في تونس إلى تنظيم وقفة احتجاجية غدا الاثنين أمام مقر السفارة الإمارات في تونس.