النجاح -  اعتبر الناطق باسم وزارة الصحة الأردنية حاتم الأزرعي وقوع وفيات نتيجة الإصابة بالانفلونزا الموسمية "أمرا متوقعا، ومرشحا للارتفاع ولا يستدعي الهلع أو التخوف من وقوع وباء عام"، مؤكدا توفر جميع الأدوية والمطاعيم الخاصة بالإنفلونزا.

وأكد للغد الأردنية أنه "ليست هناك سياسة أو تعميم على مديري المستشفيات لإخفاء أعداد المراجعين لتلقي العلاج أو عدم التصريح عن الحالات المصابة أو حتى الوفيات"، لافتا إلى أن الوزارة "لا تنكر دخول الحالات".

وأشار الأزرعي إلى أن وزير الصحة  الأردني الدكتور محمود الشياب التقى اللجنة الوطنية للأوبئة والتي تمثل اختصاصيين من مختلف القطاعات الطبية من وزارة الصحة والخدمات الطبية والمستشفيات الجامعية والقطاع الخاص، لمراجعة الأوضاع حول انتشار الإنفلونزا الموسمية "اتش ون إن ون" ومتابعة ما يسفر عنها.

وتابع: "كان هناك اتفاق على أن يتم إيصال الحقائق للناس وأن لا يتم تخويفهم كما لا تبسط الأمور لدرجة تسبب ارتخاء في القطاع الطبي"، مشددا على الاستعداد والجاهزية.

واضاف ان اللجنة أكدت أن "حجم الاصابات ضمن المعدلات الطبيعية في الانفلونزا الموسمية، فيما تم الاتفاق على زيادة معدلات التوعية بالمرض والإجراءات المصاحبة له".

وسجلت إصابة 90 شخصا في معان و30 بمستشفى الملك المؤسس في إربد، و7 جديدة في مستشفى الجامعة الأردنية، وقبلها 13 إصابة ووفاة بمستشفى الجامعة جراء الالتهاب الرئوي.