النجاح - أثار تهديد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بوقف المساعدات عن الدول التي ستصوت في الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح قرار يدين اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، غضب الأردنيين الذين رأوا في التهديد استهدافاً مباشراً لبلدهم.

وقابل الناشطون الأردنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، تهديد ترامب، بتحدٍ ودعوة للتنازل عن المساعدات الأميركية في سبيل الحفاظ على "الكرامة الوطنية".

وتبلغ قيمة المساعدات الأميركية للأردن سنوياً نحو (1.3) مليار دولار أميركي.

ومن المؤكَّد أن يصوّت الأردن لصالح القرار في الجمعية العامة، في وقت تواصل فيه الدبلوماسية الأردنية جهودها الدولية لمناهضة الاعتراف الأميركي.

وعبّر الناشطون عن انحيازهم لموقف بلادهم، مفضلين الانتصار لعروبة القدس على المساعدات الأميركية، مهما كان حجمها، معتبرين التهديد الأميركي إهانة ولو لم يُنفذ.

ودعا الناشطون أصوات حكومة بلادهم إلى رفض المساعدات الأميركية، والشروع بتنفيذ خطوة وطنية للاعتماد على الذات، وطالب ناشطون منظمات المتجمع المدني الأردنية بالتوقف عن تحصيل تمويل أميركي.