النجاح - أعلن وزير العدل الجزائري عن فتح تحقيق فى رفع لافتة فى ملعب لكرة القدم اعتبرت مسيئة للسعودية، على خلفية الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ورفع في 15 ديسمبر مشجعو نادي عين مليلة (400 كلم الى جنوب شرق العاصمة) خلال مباراة ضمن دوري الدرجة الثانية لكرة القدم تعتبر مسيئة للسعودية.

وقال وزير العدل الجزائري الطيب لوح فى تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية أن "وكيل الجمهورية المختص قد أمر بفتح تحقيق فى واقعة رفع اللافتة المسيئة للعاهل السعودي بملعب عين مليلة بولاية أم البواقى والذى يأخذ مجراه القانوني".

وتابع الوزير أن نتائج التحقيق الأولية أثبتت أن "الواقعة معزولة وانفرادية".

وأفاد السفير السعودي فى الجزائر سامي الصالح فى تغريدة دون ذكر اللافتة مباشرة، ان رئيس الوزراء الجزائري أحمد اويحيى قدم اثناء لقاء مع رئيس مجلس الشورى السعودي، اعتذار بلاده "عما بدر من تصرفات غير مسؤولة فى أحد الملاعب والتى لا تنم عن اخلاق الشعب الجزائري الاصيل وجاري اتخاذ اللازم تجاه من قام بذلك وضمان عدم تكراره".

وأفاد مدير الاتصالات لدى رئيس الوزراء امين الشكر ردا على سؤال وكالة فرانس برس انه يتعذر عليه حاليا تأكيد هذه المعلومات لأنه لم يحضر اللقاء

وفتحت رابطة كرة القدم المحترفة الجزائرية تحقيقها الخاص، على ما نقلت صحيفة ليبرتيه الجزائرية الناطقة بالفرنسية عن مصدر لم تذكر اسمه فى المؤسس، وتعذر الاتصال بالرابطة الاربعاء للتعليق، وصرح متحدث باسم الرابطة الدولية لكرة القدم لوكالة فرانس برس "لن يتخذ أى إجراء بهذا الموضوع".