النجاح - أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية محمد المومني، أن نتائج التصويت في مجلس الأمن أمس أكدت أن المجتمع الدولي كله يرفض القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأوضح أنه ورغم الفيتو الأميركي، فإن القانون الدولي يؤكد عدم قانونية القرار الأميركي ولا يعترف به، ولا بأي أثر له.

واكد على أن الأردن سيستمر بالعمل مع الأشقاء ومع المجتمع الدولي لمواجهة تبعات القرار الأميركي ولحشد الدعم للاعتراف بالدولة الفلسطينية وبالقدس الشرقية عاصمة لها، وسيعمل مع المجموعة العربية في الأمم المتحدة لضمان تحرك فاعل يؤكد الوضع القانوني للقدس الشرقية أرضا محتلة وعدم قانونية القرار الأميركي وتناقضه مع قرارات الشرعية الدولية وكل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، والتي لا ينتقص الفيتو الأميركي أمس منها ومن الموقف القانوني الذي رسخته إزاء القدس ووضعها.