النجاح - أكّد رئيس مجلس النوّاب الأسبق عبد الهادي المجالي أنّ الأردن لم يطّلع على ما نشر في وسائل الإعلام العربيّة والعالميّة حول ما يسمى بـ"صفقة القرن".

وقال المجالي خلال استضافته في برنامج "بلا حدود" عبر فضائيّة الجزيرة الأربعاء، إن اجتماعاته واتصالاته مع المسؤولين ورجال الدولة تؤكد عدم تبلغ الأردن بأي شيء من هذا القبيل.

كما شكّك المجالي بدقّة التقارير الإعلاميّة التي تحدثت عن "صفقة القرن" بالتنسيق مع دول عربيّة.

وعن قرار الرئيس الأميركيذ دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، أكّد المجالي أنّه بإمكان الأردنّ الرجوع إلى مجلس الأمن لبحث خروقات الجانب الإسرائيليّ المتعلّقة باتفاقيّة وادي عربة.

وقال المجالي: (إنّ اتفاقيّة وادي عربة اتفاقيّة دوليّة برعاية أميركيّة ومسجّلة في مجلس الأمن، داعيًا الأردن للرجوع إلى المجلس لبحث الخروقات الإسرائيليّة للاتفاقيّة).

ووصف المجالي التجربة الأردنية الأميركية بالمريرة، ويظهر ذلك جليًّا بقرار الرئيس الأميركي الأخير بشأن اعتراف أميركا بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيرًا إلى مخالفة ترامب لاتفاقية وادي عربة التي نصّت على أنّه لا يمكن اتخاذ قرار أحادي بشأن القدس.

وبشأن المسيرات التي شهدتها المملكة والدول العربي احتجاجًا على قرار ترامب، شدّد المجالي على ضرورة استمرار الاحتجاجات الشعبيّة وعدم "النوم" لكي يشاهد العالم ردّ الشعب العربي.

وأكّد المجالي أنّ المظاهرات والاحتجاجات السلمية مطلوبة "لنظهر ونعبّر فيها عن غضبنا وأن الشعب يريد أن ينتهي الاحتلال، ولنشاهد الردود على القمة الإسلاميّة التي أقيمت في اسطنبول".