النجاح - روى أحمد محفوظ، تفاصيل فقدان أبناء عمه الأشقاء الخمسة، في البحر الأحمر، عقب خروجهم لصيد الأسماك، على متن قارب في مدينة تبوك، شمالي السعودية، منذ نحو أسبوع.

وقال أحمد  إن أولاد عمه (أشرف ورائف وإسماعيل ومحمد وإبراهيم) يعملون في وظائف تتعلق بالهندسة والطب والمحاسب في السعودية، ويخرجون في رحلات صيد من وقت لآخر.

وأوضح أن الشبان الخمسة المفقودين، خرجوا الجمعة قبل الماضية، في رحلة الصيد، برفقة شخصين يحملان الجنسية السورية، أنقذتهما السلطات السعودية لاحقا.

وأنقذت السلطات السعودية، فجر السبت الماضي، الشابين السوريين اللذين كانا برفقة المفقودين الأردنيين، بعد انقلاب قارب الصيد، وفقا لأحمد.

وحسبما نقل أحمد عن أحد الناجين السوريين، فإن القارب انقلب في البحر، بسبب موجة عالية.بحسب ما ذكره موقع "خبرني المحلي".

وبيّن أحد الناجيين، أنه حاول إلقاء طوق نجاة، لواحد من المفقودين إلا أنه لم يتمكن من إمساكه، قبل مشاهدته غرق 3 منهم في البحر، وفقا لأحمد محفوظ.

وتابع أحمد نقلا عن شهادة الناجي التي أفاد بها للسلطات السعودية، أنه شاهد رأس أحد المفقودين، وهو يرتطم بجسم صلب، قبل ظهور الدم على سطح الماء.

ويتابع الغواصون السعوديون، عمليات البحث، منذ فجر السبت الماضي.

وكانت وزارة الخارجية الأردنية، أعلنت فقدان الأردنيين الخمسة، ومتابعتها لقضيتهم.