النجاح - انطلقت القمة الخليجية الـ38 بالكويت مساء الثلاثاء، بتمثيل منخفض لعدد من الدول المشاركة، وتخفيض مدة القمة لتقتصر على يوم واحد بدلا من يومين، حيث من المقرر أن تنتهي اليوم بدلا من الغد.
 
وشهدت الجلسة الافتتاحية للقمة إلقاء كلمة لأميرالكويت ورئيس القمة الشيخ  صباح الأحمد الجابر الصباح اشار فيها للأزمة الخليجية ودعا لتشكيل لجنة تتولى تعديل النظام الأساسي لمجلس التعاون الخليجي ووضع آلية لفض النزاعات.
 
كما تحدث أمير الكويت عن الوضع في اليمن، مؤكدا أن الحل الوحيد للأزمة اليمنية هو حل سياسي، ودعا الحوثيين للامتثال لجهود هذا الحل. 

وأعرب أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، عن أمله بأن يتمكن المجتمع الدولي من تحريك عملية السلام الجامدة في منطقة الشرق الأوسط.
 
والقى الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني كلمة اشاد فيها بوحدة المجلس، وذلك قبل أن يرفع أمير الكويت الجلسة قبل بدء جلسة مغلقة.
 
ويمثل قطر في القمة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، فيما يمثل عمان فهد بن حمود نائب رئيس مجلس الوزراء العماني، ويمثل البحرين محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس الوزراء البحريني، بينما يمثل دولة الإمارات وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش، ويمثل السعودية وزير خارجيتها عادل الجبير 
 
وفي بيان لدى وصوله الكويت أعرب أمير قطر عن أمله في أن تسفر القمة "عن نتائج تسهم في المحافظة على أمن المنطقة واستقرارها وتحقيق تطلعات شعوبنا نحو توطيد التعاون والتضامن وبلوغ الأهداف المنشودة لمجلسنا".
وأشار إلى أن القمة تنعقد وسط ظروف بالغة الدقة في مسيرة مجلس التعاون وفي ظل ما تواجهه المنطقة من تحديات.

وحضر الاجتماع الوزراي وزراء خارجية دول المجلس باستثناء الإمارات والبحرين، إذ مثلهما وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، ومساعد وزير الخارجية البحريني يوسف الدوسري.