النجاح - لجأت ميليشيات الحوثي الأحد، إلى استهداف المدنيين في الشوارع، بعد تضييق الخناق عليها، كما قام عناصرها باقتحام منازل قيادات قبلية وأخرى موالية لحزب المؤتمر الشعبي في العاصمة.
وارتفعت حصيلة القتلى في صنعاء، خلال الساعات الـ 24 الماضية، إلى أكثر من 140 قتيلا وعشرات الجرحى من الطرفين، وأضحت مصادر يمنية أن قوات حزب المؤتمر الشعبي تقترب من القصر الجمهوري في صنعاء.

وتحتجز ميليشيات الحوثي الإيرانية، 30 موظفا من قناة "اليوم" التابعة لحزب المؤتمر الشعبي العام، في منطقة بيت بوس بصنعاء منذ مساء السبت، بعد اقتحام المقر.

وتمكنت قوات المؤتمر الشعبي العام في اليمن، السبت، من السيطرة على المواقع الحيوية في صنعاء وعدد من المحافظات، وسط دعوات إلى انتفاضة شعبية ضد ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وسيطرت قوات المؤتمر على دار الرئاسة ووزارة الدفاع والبنك المركزي ووزارة المالية وجهاز الأمن القومي في صنعاء القديمة، كما سيطرت على مبنى التلفزيون الرسمي، الذي كان في قبضة الحوثيين، فيما تحاصر مطار العاصمة صنعاء، حيث تتمركز الميليشيات الإيرانية.

في غضون ذلك، اقتحمت ميليشيات الحوثي الإيرانية منزل اللواء محمد عبد الله القوسي القيادي بالمؤتمر الشعبي العام في صنعاء.