النجاح - حرَّر الجيش الأردني مواطنا أردنيا، اختطفته جماعات مسلحة في الجنوب السوري، قبل فترة وقامت بتعذيبه، وطلبت فيدية مقابل إطلاق سراحه. وفقا لمصدر مطلع بالجيش الأردني.
وكان المواطن الأردني المحرر، منهل أحمد عبد الله حمدان، يدير مزارعه في الجنوب السوري حيث يقيم  منذ زمن طويل.

وكثفت الجهات الاستخباراتية، أعمالها وتحرياتها حتى تمكنت من تحريره، وأعادته إلى أسرته في محافظة إربد، بعد اختطاف دام عدة أيام.

وتشكل الحدود مع سوريا مصدر أمني قلق لدى السلطات الأردنية، بسبب الحرب الدائرة في البلاد منذ سبعة أعوام.