النجاح - أكدّ الأمين العام الأسبق ل​جامعة الدول العربية​ ​عمرو موسى​، رسميّاً أنّه "لن يترشّح للإنتخابات الرئاسية المصرية المقبلة".

وأوضح موسى، "أنّني لن أترشّح وأتمنّى لمصر الخير والإستقرار. لدي أسباب قد تكون شخصيّة أو سياسيّة، لذلك فأنا خارج السباق تماماً دون رجعة عن هذا القرار"، محذّراً من "المساس بنصّ ​الدستور​ المصري الحالي الّذي يجب احترامه"، مشيداً بتصريحات الرئيس المصري ​عبد الفتاح السيسي​، الّذي قال إنّ لا مساس بالدستور، وإنّه يلتزم بالنص الدستوري بشأن فترة رئاسته".

وفي وقت سابق، أعلن الناشط والمحامي الحقوقي المصري خالد علي عزمه الترشح لخوض ​الإنتخابات​ الرئاسية المقرّرة في 2018.