النجاح - أفادت صحيفة "الأخبار" اللبنانية، أنه وبحسب مصادر مطلعة، فإن ظروف الرئيس سعد الحريري ساءت في الساعات الـ 24 الماضية، بعد الانتهاء من المقابلة التلفزيونية التي أُجريت ليل أول من أمس، وذلك بعدما ثبت للسعوديين أنها لم تحقق هدفها لجهة تهدئة الأجواء بين أنصاره، وإرباك المساعي التي يتولاها رئيس الجمهورية ميشال عون لتحرير رئيس الحكومة من معتقله السعودي.

وتقول المصادر ان عائلة الحريري أخفقت في الوصول الى اي جهة سعودية داخلية قادرة على المساعدة، خصوصاً أن احتجاز الحريري تزامن مع اكبر عملية "اصلاحية" يقوم بها محمد بن سلمان ضد كبار المسؤولين وأمراء من العائلة الحاكمة، بحيث لم يعد أي مسؤول سعودي قادراً على التجرؤ على البحث في الأمر.