النجاح - أستأنفت شركة "ارامكو" السعودية ضخ الوقود مرة اخرى الى مصر بعد فترة توقفت فيها عن ضخه.

واعلن وزير البترول المصري طارق الملا، أن الجانبين المصري والسعودي اتفقا على استئناف توريد شحنات المنتجات البترولية من شركة أرامكو مرة اخرى بموجب الاتفاق الموقع سابقاً بين الجانبين ولازال سارياً بين هيئة البترول المصرية وشركة ارامكو.

فيما اتفق الجانبان على تحديد برنامج زمني لاستقبال شحنات الوقود السعودي مرة اخرى خلال الفترة المقبلة.

وكشف الملا ان مصر كانت في حوار دائم مع الجانب السعودي الفترة الماضية بشأن استئناف توريد الوقود السعودي لمصر مرة اخرى، خاصة ان العقد بين الجانبين لازال سارياً وان قرار شركة ارامكو بتأجيل توريد الشحنات البترولية لمصر يرجع الى ظروف تجارية متعلقة بالشركة في ظل المتغيرات التي شهدتها اسعار البترول العالمية مما دعا السعودية الي تخفيض مستوي انتاجها البترولي وصيانة معامل التكرير الدورية.

وسبق أن اوقفت شركة "ارامكو" السعودية أكبر شركات النفط في العالم توريد البترول الى مصر لأجل غير مسمى في شهر اكتوبر الماضي واخطرت مصر بذلك.

وتورد السعودية لمصر 700 الف طن وقود شهرياً لمدة 5 سنوات عبارة عن 400 الف طن من زيت الغاز السولار و200 الف طن من البنزين و100 الف طن من زيت الوقود وذلك بموجب اتفاق بقيمة 23 مليار دولار وذلك خلال زيارة العاهل السعودي لمصر الملك سالمان بن عبد العزيز.