النجاح -  أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أن سلاح حزب الله لا يتعارض مع عمل الجيش ولا يتناقض مع مشروع الدولة، مؤكدا أن "لا مانع لديه" من زيارة طهران ودمشق. .

وقال الرئيس اللبناني في حوار مع قناة CBC المصرية، "طالما هناك أرض تحتلها إسرائيل التي تطمع أيضا بالثروات الطبيعية اللبنانية، وطالما أن الجيش اللبناني لا يتمتع بالقوة الكافية لمواجهة إسرائيل، فنحن نشعر بضرورة وجود هذا السلاح(سلاح حزب الله) لأنه مكمل لعمل الجيش ولا يتعارض معه، بدليل عدم وجود مقاومة مسلحة في الحياة الداخلية" اللبنانية.

وأكد عون أن "سكان جنوب لبنان يدافعون عن أنفسهم عندما تهددهم إسرائيل"، مشيرا إلى أن القوات الإسرائيلية لم تنسحب من معظم الأراضي اللبنانية "إلا بضغط المقاومة".

وأضاف العماد ميشال عون أن وجود حزب الله في سوريا هو ضد الجماعات المسلحة كجبهة "النصرة" و"داعش"، وقال إن الحزب "لا يتدخل في الصراع الإقليمي".

وعن الوضع في سوريا، أكد عون أن الدول المشاركة حاليا في مؤتمر أستانا، اعترفت ببقاء الرئيس السوري بشار الأسد في الحكم، مضيفا أنه وبغياب الجيش السوري، كونه قوة عسكرية مركزية، لن يتم حفظ الأمن في سوريا وستعيش حالة من الفوضى.