نابلس - النجاح - تحدث سائق الحافلة السياحية التي تعرضت، الجمعة، لحادث تفجير عبوة بدائية الصنع في منطقة على بعد أقل من أربعة كيلومترات من أهرامات الجيزة، عن اللحظات الأولى التي أعقبت الواقعة التي راح ضحيتها 4 أشخاص.

وقال السائق، خلال حديثه مع رئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، إنه أثناء قيامه بالدوران في أحد الدوارات بشارع "اللبيني"، انفجرت العبوة الناسفة، ولم يدرك ماذا حدث بعدها، حيث فقد وعيه.

وأضاف السائق، في مقطع مصور نشرته الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء المصري على موقع يوتيوب، أنه عندما استفاق لم ير شيئا سوى الظلمة، وانتقل من مقعده، محاولا فتح الباب لكنه لم يجده، فقد تحطم من الداخل، مشيرا إلى أن أحد المارة ساعده، بينما أخرج الأهالي السائحين المصابين إلى الإسعاف.

وكانت السلطات المصرية أعلنت ارتفاع حصيلة ضحايا التفجير الذي استهدف حافلة سياحية بمدينةالجيزة، قرب القاهرة، إلى 4 قتلى.

وقالت السلطات إن ثلاثة سياح فيتناميين ومرشدا سياحيا مصريا لقوا حتفهم، وأصيب ما لا يقل عن عشرة آخرين