النجاح - شدد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، على أنه  يجب محاسبة السلطات الإسرائيلية وجنودها الذين وجهوا أسلحتهم نحو المدنيين العزل.

جاء ذلك في كلمة له بافتتاح الاجتماع التحضيري الوزاري للقمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في مدينة إسطنبول، اليوم الجمعة، لبحث التطورات في فلسطين لا سيما نقل الولايات المتحدة الأمريكية سفارتها في إسرائيل إلى القدس، والمجزرة الإسرائيلية الأخيرة على حدود قطاع غزة.

وأضاف جاويش أوغلو، "سنرفع صوتنا عاليًا في البيان الختامي للقمة رفضًا لتغيير الوضع التاريخي للقدس".

ولاحقًا اليوم، تعقد منظمة "التعاون الإسلامي"، قمة استثنائية في إسطنبول لبحث التطورات في دولة فلسطين، بمشاركة أكثر من 40 من الدول الأعضاء بالمنظمة.

تأتي هذه القمة استجابة لدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، باعتباره رئيس الدورة الـ13 لمنظمة التعاون الإسلامي.

ومن أبرز المشاركين رئيس الوزراء الفلسطيني رامي حمد الله، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد.