النجاح - قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، خلال لقائه نظيره السوري، بشار الأسد، في سوتشي بجنوب روسيا، الخميس، إنه لا بد من سحب "جميع القوات الأجنبية" من سوريا مع تفعيل العملية السياسية.

وأوضح بوتن، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية :"نؤكد أنه مع تحقيق الانتصارات الكبرى والنجاحات الملحوظة في الحرب على الإرهاب ومع تفعيل العملية السياسية لا بد من سحب كل القوات الأجنبية من أراضي سوريا".

 وأضاف أن :" إعادة الاستقرار في البلاد يوفر الظروف المواتية لمتابعة العملية السياسية".

وأضاف بوتن :" بهذا الصدد أكد الرئيس الأسد أنه سيرسل لائحة بأسماء المرشحين لعضوية لجنة مناقشة الدستور في أقرب وقت ممكن إلى الأمم المتحدة".

وتابع أن :"روسيا رحبت بهذا القرار وتدعمه كل الدعم وذلك في ضوء الاتفاقات التي خرج بها مؤتمر الحوار الوطني الذي عقد قبل أشهر في سوتشي".

من جهته، قال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، للصحفيين "اليوم، أجرى الرئيس بوتن محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد الذي توجه إلى سوتشي في زيارة عمل".

وكان الزعيمان القتيا للمرة الأخيرة في 11 ديسمبر في قاعدة حميميم الروسية في سوريا، عندما أمر بوتن بانسحاب جزئي للوحدات العسكرية الروسية المنتشرة في هذا البلد.