النجاح - أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، تعليقها لـ 900 مليون دولار من المساعدات الأمنية التي تقدمها لباكستان، مقابل عملياتها العسكرية ضد مجموعات إرهابية.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الإثنين، المتحدث باسم البنتاغون العقيد روب مانينغ، في مقر الوزارة بواشنطن.

وقال مانينغ، إنه "لم يتم إلغاء الدعم المالي الذي كان مخصصًا لعامي 2017-2018 بل تم تعليقه فقط"(دون مزيد من التفاصيل).

وأضاف مانينغ: "هذا المبلغ عُلق ولم يُلغ، لاستمرار ثقتنا بأن باكستان، ستتخذ خطوات كبيرة ضد الإرهابيين والمجموعات المتمردة التي نلاحقها".

وأشار إلى أن بلاده قدمت 540 مليون دولار لباكستان، في إطار ميزانية السنة المالية لـ 2016، وأنها سددت هذا المبلغ في مارس/ آذار من العام الماضي.

ولفت إلى أن بلاده "ستعيد دراسة وضع المساعدات التي خططت لها في إطار ميزانية 2017 لعامين متتاليين، حتى أكتوبر/ تشرين الأول المقبل الذي يعد نهاية السنة المالية".

وتابع: "سنبحث مع باكستان موضوع اتخاذ خطوات ملموسة ضد الإرهاب، وفي حال عدم التوصل إلى نتيجة ستعلق أيضًا المساعدات المخصصة من ميزانية 2018 للعامين المقبلين".

والخميس الماضي، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، تعليق المساعدة الأمنية للجيش الباكستاني إلى أن تقدم إسلام أباد على خطوات ملموسة ضد تنظيمات كطالبان وحقاني، وذلك بعد يومين من حجب واشنطن مساعدات بقيمة 255 مليون دولار.