النجاح - قالت صحيفة عبرية إن تقدير المؤسسة الأمنية الإسرائيلية يفيد بأن الرئيس السوري بشار الأسد وحلفاءه "سيستكملون السيطرة على غالبية الأراضي السورية حتى نهاية العام 2018".

وبحسب صحيفة إسرائيل هيوم العبرية فإن "التقييم الجديد يأتي على خلفية خطوات عدّة إقليمية ودولية، في مقدمتها وقف المساعدات الأميركية للمجموعات المسلحة المعارضة للنظام في سوريا وعدم الاهتمام الأميركي بما يحدث هناك؛ ووقف الدعم الذي تقدمه دول عربية للحرب ضد الرئيس الأسد، وطبعاً الدعم الإيراني المكثف للأسد ونظامه".

يشار إلى أن التقييم الذي ساد لدى المؤسسة الأمنية في الآونة الاخيرة، كان يعتبر أن سوريا "لن تعود إلى ما كانت عليه قبل الحرب الأهلية التي اندلعت في العام 2011".

ويعتقدون في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أنه "كتب على سوريا الانقسام إلى مناطق حكم ذاتي على أساس جغرافي"، وفق الصحيفة التي أضافت أن التقييم الجديد الذي يتحدث عن استعادة الرئيس السوري للسيطرة على الأراضي السورية، "جاء مناقضاً لتصريحات إيهود باراك الذي قال حين كان وزيراً للأمن في أواخر 2011 إن نظام الاسد سينهار خلال نصف سنة".