النجاح - أجرى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اتصالا هاتفيا بالرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وذلك بعد أيام من إعلان الولايات المتحدة تقليص المساعدات المالية عن مصر.

وعبر الرئيس الأمريكي، لنظيره المصري، عن حرصه على تجاوز أي عقبات على طريق التعاون.

وقال بيان للرئاسة المصرية، في وقت متأخر من يوم الخميس: "تلقى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالا هاتفيا مساء اليوم من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد خلاله على قوة علاقات الصداقة بين مصر والولايات المتحدة وأعرب عن حرصه على مواصلة تطوير العلاقات بين البلدين وتجاوز أية عقبات قد تؤثر عليها".

ويأتي ذلك بعد تصريحات مسؤولين أمريكيين، الثلاثاء الماضي، بأن واشنطن قررت حرمان مصر من مساعدات قيمتها 95.7 مليون دولار، وتأجيل صرف 195 مليون دولار أخرى لعدم إحرازها تقدما على صعيد احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية. علما بأن مصر تحصل على مساعدات سنوية من الولايات المتحدة بقيمة 1.3 مليار دولار.