النجاح - ناشد مجلس الأمن الدولي الأطراف المتحاربة في اليمن والصومال وجنوب السودان وشمال شرق نيجيريا إلى السماح بدخول المساعدات الإنسانية وحث الدول على التبرع بالمزيد من الأموال لتفادي مجاعات تهدد 20 مليون شخص.
وأعرب المجلس المؤلف من 15 دولة في بيان له عن قلقه العميق من أن الصراعات وأعمال العنف الجارية لها تداعيات إنسانية مدمرة وتعرقل الاستجابة الإنسانية الفعالة على المدى القصير والمتوسط والطويل، ولذلك فهي سبب رئيسي للمجاعة في البلدان الأربعة.
وأضاف البيان "يدعو مجلس الأمن كل الأطراف في اليمن وجنوب السودان والصومال وشمال شرق نيجيريا إلى اتخاذ خطوات على وجه السرعة تمكن من استجابة إنسانية فعالة بدرجة أكبر".
وناشدت الأمم المتحدة في فبراير/شباط دول العالم توفير 4.9 مليار دولار لمكافحة ما وصفتها بأكبر أزمة إنسانية منذ تشكيل المنظمة الدولية قبل أكثر من 70 عاما، لكن المتحدث باسم المنظمة ستيفان دوجاريك قال إنها تلقت فقط 51 في المئة فقط من المبلغ.