النجاح - قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: "إن تركيا تقوم بالعمل اللازم من أجل حل الأزمة الخليجية قبل عيد الفطر".

وأكد أردوغان في كلمة أمام ملتقى اقتصادي في إسطنبول، أن معارضة بلاده الإجراءات غير العادلة ضد قطر لا تستهدف أي دولة أخرى في الخليج، وقال إن "تركيا ستبقى البيت الثاني للمستثمرين الخليجيين".

وتابع: أن بلاده سعت منذ بداية الأزمة لاتخاذ موقف مُنصف، مكررا ما قاله سابقا من أنه لا صواب في مقاطعة قطر.

وأوضح أردوغان، أن بلاده تتواصل مع كل طرف على صلة بالأزمة لرأب الصدع في الخليج، وعبر عن أمله في تسوية الخلاف قبل عيد الفطر، كما عبر عن ثقته في أن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز قادر على إنهاء هذه الأزمة في أقصر وقت.

وقال: "إن بلاده عازمة على مواصلة تطوير وتعزيز العلاقات في كل المجالات مع جميع دول الخليج، وعلى رأسها السعودية، وكان الرئيس التركي رفض في وقت سابق الاتهامات الموجهة لدولة قطر من قبل الدول الخليجية الثلاث المقاطعة لها".