النجاح - شارك عدد من نواب مجموعة اليسار الموحد بالبرلمان الأوروبي في وقفة بمقر البرلمان في مدينة استراسبورغ الفرنسية، دعماً لفلسطين، ورفع هؤلاء النواب خلال الوقفة أعلام فلسطين، وشعار 50 عامًا على الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وأشارت المجموعة في بيان أصدرته في وقت سابق بمناسبة ذكرى النكسة واحتلال القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، الى الممارسات الإسرائيلية التي تتنافي مع المواثيق الدولية وحقوق الإنسان واتفاقيات جنيف.

وتحدثت عن النقل القسري للسكان وبناء أكثر من ١٢٥ مستوطنة نقل إليها ٦٥٠ ألف مستوطن لفرض سياسة الأمر الواقع والسيطرة على الموارد الطبيعية والمياه وحصار غزة، واحتلال الجولان وبناء جدار الفصل العنصري.

وشبه البيان سياسة الفصل بالسياسة التي انتهجتها جنوب افريقيا الأبرتهايد، مطالبًا المجتمع الدولي بأن يتوحد لإنهاء هذا الاحتلال.

وطالب الاتحاد الأوروبي بتعليق اتفاقية الشراكة بينه وبين "إسرائيل"، وعدم استيراد منتجات المستوطنات، مؤكدًا على أحقية نضال الشعب الفلسطيني من أجل الحرية والعدالة والمساواة.