النجاح - وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قطر بأنها داعم تاريخي للإرهاب، ودعا دول الخليج ودول الجوار لاتخاذ المزيد من الإجراءات لمكافحة الإرهاب، وقال في مؤتمر صحفي في البيت الأبيض "دولة قطر، للأسف، ممول تاريخي للإرهاب على مستوى عال جداً، ويجب أن ينهوا هذا التمويل".

وجاءت تعليقات ترامب بعد أن دعا وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون السعودية وحلفاءها الإقليميين لتخفيف الحصار على قطر، بينما دعا قطر لإنهاء دعمها للإرهاب.

وقال تيلرسون "إن الحصار بدأ يؤدي إلى أزمات إنسانية، فنحن نرى نقصا في الغذاء، وعائلات تضطر للانفصال، وأطفالا يضطرون للتوقف عن الدراسة".

وبينما امتدح تيلرسون أمير قطر لعمله على تقليل تمويل منظمات إرهابية، قال "إن هناك حاجة لعمل المزيد"، مضيفاً إن النزاع الحالي يؤثر سلبا على التعاون في المنطقة من أجل مكافحة الإرهاب، وكذلك على نشاط شركات أمريكية في المنطقة.

وتنفي قطر الاتهامات الموجهة إليها بدعم متطرفين إسلاميين.

وقالت الإمارات إن قطر يجب أن تقر بقلق دول الجوار بشأن دعمها للتطرف.

وقال سفير الإمارات لدى الولايات المتحدة يوسف العتيبة "الإمارات ترحب بزعامة الرئيس ترامب في تحدي دعم قطر المثير للقلق للتطرف، والخطوة التالية هي أن تقر بهذه المخاوف، وتلتزم بإعادة التفكير في سياساتها الإقليمية، وهذا يمثل الأساس الضروري لأي نقاش".

كما وأصدرت السعودية وحلفاؤها الثلاثة، قائمة لمن تتهمهم بأنهم على صلة بمسلحين. وتشمل القائمة 49 شخصاً، بينهم الشيخ يوسف القرضاوي، و12 منظمة خيرية وجماعة تدعمها قطر.

وتعتمد قطر بشكل أساسي على استيراد الأغذية. وقد أدت الأزمة إلى حالات من النقص مع سعي المواطنين إلى تكديس هذه السلع.

وتطالب السعودية قطر بقطع صلاتها مع حركة حماس وجماعة الإخوان المسلمين في مصر، كشرط لإنهاء العزلة.