النجاح - اندلع حريق سريع ومفاجئ مساء أمس الأحد، ودمر معظم مسجد الإمام علي شمال العاصمة السويدية ستوكهولم، وتم فتح تحيقيق لمعرفة ملابسات الحادث، الذي أتى على مكتبة ضخمة تضم آلاف الكتب.

وقال مدير دائرة المطافئ بستوكهولم طوبياس أكيسون: إنه لم يتم العثور على ما يثير الشبهة في الحريق الجاري معرفة سببه.

ومن جهته، أشار المتحدث باسم المسجد عقيل زاهري الى أن المسجد لم يعد صالحاً للاستخدام، مضيفاً أن عدداً قليلاً من المصلين كانوا فيه وقت اندلاع الحريق الذي بدأ عند واجهته الخشبية، ولم يصب أحد منهم بأذى.

وذكر موقع The Local أن الحريق من النوع المشبوه، وتم اطلاع وكالة الاستخبارات السويدية، المعروفة باسم Säpo على تفاصيل ما لحق بالمسجد التابع لمركز الإمام علي الإسلامي، وهو مركز تم تأسيسه في 1997.