النجاح - ​نفى يحيى العريضي المتحدث باسم وفد المعارضة السورية إلى مباحثات أستانة الأنباء التي تتحدّث عن نيّة وفد المعارضة المشاركة في هذه المباحثات، مؤكدا أن المعارضة ليست ملزمة بمخرجات المباحثات إطلاقاً لأننّا لم نوقّعها".

وقال العريضي في تصريح صحفي اليوم الخميس: إن "إيران تقتل شعبنا، وإذا قرّر الروس كقوة احتلال أن يضعوا إيران معهم كضامن مشارك فهذا شأنهم".

وأضاف أن "كل ما يُشاع حول مشاركتنا في مباحثات أستانة 3 بوفد تقني أو وفد مصغّر لا أساس لها من الصحّة".

وعزا المتحدث باسم وفد المعارضة السورية السبب في عدم المشاركة إلى "عدم التطرّق في المباحثات السابقة إلى القضايا ذات البعد الإنساني، وأبرزها ملف المعتقلين، ورفع الحصار عن المناطق التي تحاصرها قوات النظام والمليشيات الأجنبية الموالية لها، إضافة إلى عدم إدخال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين".

وبيّن أن "وفد النظام لم يلتزم بتعهّداته حول الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، واستمر في مهاجمة المناطق المدنية وعمليات التهجير للمدنيين".

وكانت وسائل إعلام عربية قد نشرت، اليوم الخميس، معلوماتٍ تفيد بأن "وفداً مصغّراً" من المعارضة سيلتقي اليوم مع أعضاء الدول الضامنة، أي روسيا وتركيا وإيران.

ونقلت وسائل الإعلام ذاتها، عن مصادر لم تسمّها في الخارجية الكازاخية، قولها: "إن الوفد سيكون عسكرياً يمثّل الجبهتين الجنوبية والشمالية، وسيبحث المجال العسكري فقط".