النجاح - قال مسؤول حكومي محلي: إن تفجيرا انتحاريا مزدوجا في حفل زفاف بقرية قرب مدينة تكريت العراقية اليوم الأربعاء أودى بحياة ما لا يقل عن 23 شخصا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع في قرية حجاج الواقعة على بعد 20 كيلومترا شمالي تكريت.

وكان تنظيم داعش،  قد نفذ في نوفمبر، هجمات بالقنابل في تكريت وسامراء إلى الشمال من بغداد في محاولة على ما يبدو لتشتيت تركيز القوات العراقية التي تواصل دفع المتشددين للتقهقر في معقلهم الرئيس في الموصل.