النجاح - شيع الالاف من المواطنين ظهر اليوم، جثامين ستة من افراد عائلة دبش والذين قضوا في حادث السير المروع الذي وقع امس على الشارع الالتفافي شرق رام الله.

وتم تشييع الضحايا الستة وهم "5 اطفال ووالدتهم" بعد صلاة ظهر اليوم من مسجد العمري وسط صور باهر شرق القدس، وام المصلين الشيخ محمد حسين مفتي فلسطين والديار المقدسة حيث جرى نقلهم من منزل العائلة بعد القاء نظرة الوداع عليهم الى مقبرة البلدة.

هذا وعم الحداد العام اليوم الاربعاء بلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، حداداً على أرواح ضحايا حادث السير.

وكان سبعة مواطنين هم: عادل احمد خطيب من بلدة زعترة شرق بيت لحم سائق السيارة، وسلافة تيسير من نابلس سكان زعترة في بيت لحم واطفالها "احمد ومحمد وعيسى وايلانا وتيسير" حسن محمد دبش قضوا امس في حادث سير أليم وقع على الطريق الالتفافي شرق بيت لحم، بعد ان اصطدمت سيارة عمومية في باص اسرائيلي نتيجة التجاوز الخاطئ.