النجاح - توافد عشرات آلاف الفلسطينيين من مختلف محافظات الضفة الغربية والقدس وأراضي ال48؛ إلى مدينة القدس لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى، في ظل إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة.

ونشرت قوات الاحتلال، صباح اليوم الجمعة، المئات من عناصرها في القدس والطرق المؤدية للبلدة القديمة.

كما فرضت سلطات الاحتلال إجراءات عسكرية مشددة للوصول إلى القدس، إذ سمحت للرجال الذين تجاوز عمرهم ال40 عاماً بالدخول دون تصريح، والنساء دون تحديد العمر، والاطفال حتى سن 12 عاما، في حين منعت الذكور من عمر 12-39 عاماً من دخول القدس.

وذكرت شرطة الاحتلال أنها سمحت بوصول 100 مصلٍ من قطاع غزة إلى لمسجد الأقصى، وتتجاوز أعمارهم 55 عاما.

وستسمح سلطات الاحتلال لعدد من الحافلات الفلسطينية؛ بنقل المصلين من محافظات شمال وجنوب الضفة الغربية إلى داخل مدينة القدس عبر تنسيق مسبق لها.

من جهتها، نشرت الشرطة الفلسطينية العشرات من عناصرها قرب الحواجز المؤدية لمدينة القدس لتسهيل مرور المصلين.