النجاح - أعلنت سلطات الاحتلال عن إجراءاتها التي ستتخذها يوم غد الموافق السادس والعشرين من شهر رمضان، وليلة السابع والعشرين منه، والتي اصطلح على تسميتها بـ"ليلة القدر"، في مدينة القدس، وأكَّدت منعها للمواطنين من أبناء المحافظات الشمالية ممن تقل أعمارهم عن الأربعين عامًا من دخول المدينة والصلاة في الأقصى المبارك.

كما أعلنت أنَّها ستسمح للرجال لمن يبلغون من العمر ما بين (30 - 40) عامًا، الدخول بتصريح الصلاة المخصص ليوم الجمعة المقبل، وستسمح بدخول النساء لجميع الأعمار، فيما الأطفال لمن يقل عن (12) عامًا فقط.

وأكَّد بيان لشرطة الاحتلال أنَّ إجراءات مشددة ستتخذها في المدينة المقدسة في اليومين المقبلين، تشمل نشر المزيد من قوات الاحتلال، والدوريات الراجلة والمحمولة والخيالة، وإغلاق طرقات، ونصب متاريس وغيرها من إجراءات تشهدها فعليًّا المدينة المقدسة منذ مساء الجمعة الماضي، عقب استشهاد ثلاثة شبان وسط القدس المحتلة.

ولفت بيان شرطة الاحتلال إلى أنَّه، على الوافدين للمسجد الاقصى من مدن الضفة الغربية، العودة بعد انتهاء الصلاة إلى النقطة التي غادروا منها الحافلات.