النجاح - اعتذرت قناة "بي بي سي" البريطانية اليوم عن تغطيتها للعملية التي حدثت اول امس الجمعة بباب العامود في مدينة القدس، واستشهد على إثرها ثلاثة مواطنين.

حيث نشرت القناة خبر العملية  تحت عنوان "مصرع ثلاثة شبان فلسطينيين بعد طعن قاتل بالقدس" ومن ثم قامت بتغيير العنوان حول العملية بعد وقت قصير، حيث أعادت نشر الخبر تحت عنوان "مصرع شرطية اسرائيلية جراء تعرضها للطعن".

وأفادت القناة في بيانها اليوم بأنهم يتقبلوا الحجة القائلة بأن العنوان الأصلي للخبر لا يعكس بدقة طبيعة هذا الحدث، وبناء عليه قمنا بتغيير العنوان، ولم يكن لدينا أي نية لتضليل الجمهور، ونحن نعتذر أمام كل شخص أصيب جراء ذلك".

وكانت  الخارجية الإسرائيلية  شنت  مساء امس  السبت،  هجوما حادا على " بي بي سي "  بزعم  أنها قدمت تغطية "مضللة" لعملية القدس.

وقالت صحيفة يديعوت العبرية  "إن الخارجية الإسرائيلية قدمت احتجاجا شديد اللهجة لإدارة الشبكة البريطانية بدعوى رفضها استخدام  مصطلح "إرهابي" خلال تغطيتها عملية القدس واكتفت بإذاعة الخبر بأن "إسرائيل قتلت ثلاثة فلسطينيين عقب عملية طعن بالقدس".

كما هاجم  إيريك ترامب نجل الرئيس الأميركي  ترامب القناة متهما اياها بانها قامت بتغطية مضللة لعملية القدس.