النجاح - نفت دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس، الرواية التي نشرتها شرطة الاحتلال اليوم، حول اعتقال شبان داخل المسجد الاقصى بمساعدة حراسه.

وقالت الدائرة في بيان، "إن الخبر الذي نشرته شرطة الاحتلال عن اعتقال شبان داخل الاقصى بمساعدة حُرّاسه، محض افتراء وكذب على حراس المسجد، الذين يقومون بعملهم على حمايته وتذليل الصعاب أمام المصلين الصائمين، الذين هم خط الدفاع الأول في وجه الاقتحامات من قبل المتطرفين، ويعانون من الإبعادات والاعتقالات بسبب دفاعهم عن الاقصى".

وأعربت الاوقاف عن "استهجانها لهذا الكذب والافتراء من قبل شرطة الاحتلال"، وأكدت "أن شرطة الاحتلال تهدف من ذلك إلى بث الفتنة والفرقة داخل المسجد الاقصى".

وكانت قوات الاحتلال أغلقت اليوم جميع أبواب المسجد الاقصى المبارك أمام دخول أو خروج المصلين، وسمحت فقط باقتحامات المستوطنين بحجة تعرُض عدد من المستوطنين لإلقاء الحجارة خلال اقتحامهم للأقصى، وعادت وفتحت أبواب المسجد أمام ضغط المواطنين.