النجاح -  أدى مبعدون عن المسجد الأقصى صلاة الجمعة عند باب الأسباط للأسبوع الثالث على التوالي، تأكيدا على حقهم بالوصول الى أقرب نقطة للمسجد وعدم تركه، مؤكدين على دعمهم للاسرى في اضرابهم عن الطعام الذي يدخل يومه الخامس.

وحسب ما أفاد فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية، أن 40 الف مصل أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك،

فيما استنكر مفتي القدس والديار الفلسطينية وخطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد حسين في خطبته الانتهاكات الاسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك، والتي تزداد الاعتداءات عليه بشكل كبير خلال الأعياد اليهودية بدعم من حكومة الاحتلال.

وقال الشيخ حسين:" رغم الاعتداءات والانتهاكات في المسجد الأقصى ذلك لن يغير من الحقيقة أن هذا المسجد هو للمسلمين وحدهم، وشدد على ضرورة شد الرحال الى الأقصى في كل الأوقات لاعماره ولإفشال مخططات الاحتلال."

وتحدث عن الأسرى في سجون الاحتلال والذين يخوضون إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الخامس على التوالي، وشدد على ضرورة الوقوف بجانب الأسرى ومساندتهم فهم من قدموا حريتهم من أجل حرية الوطن والمواطن.

وقال الشيخ حسين:" نصرة الأسرى واجب ديني وإنساني، وعلى كل أبناء الشعب الفلسطيني بمختلف مستوياته الرسمية والسياسية والشعبية والمنظمات ومؤسسات المجتمع المدني دعم الأسرى."

ومن جهة اخرى، قام شبان في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، بتوزيع ماء وملح على المارة تضامنا مع الاسرى المضربين عن الطعام.