النجاح - زار المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، اليوم الأربعاء، يرافقه عدد من رجال الدين المسيحي، عددا من احياء القدس المستهدفة لاسيما العيسوية وسلوان، حيث هنالك عمليات هدم ممنهجة لمنازل المواطنين واستهداف يطال السكان الفلسطينيين.

والتقى الوفد عددا من السكان الذي استهدفت منازلهم، وعددا من الاسرى المحررين وعائلات الشهداء وعبروا عن تضامنهم وتعاطفهم معهم.

وقال المطران حنا" أننا اردنا اليوم ان نكون الى جانب اهلنا الذين يستهدفون في حياتهم وفي ارزاقهم ومنازلهم لكي نؤكد للعالم بأسره بأننا شعب فلسطيني واحد لا يقبل القسمة على اثنين".

ونقل الوفد رسالة تضامن بإسم كنائس القدس والمسيحيين لكافة العائلات التي استهدفت منازلها وبعضها مهدد بالهدم، مؤكدا بأن الألم والجرح واحد.