بمشاركة ايناس أحمد - النجاح - حذر النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار من تصاعد الخطة الإسرائيلية التدريجية للإسراع في تحقيق الهدف وهو تهويد القدس والسيطرة الكاملة عليها، وشدد على أن القدس دائمة الاستهداف من الاحتلال الإسرائيلي.

و بين الخضري في تصريح صحفي  اليوم الجمعة 24-2-2017 أ إلى القرارات الأخيرة بتخصيص 700 مليون شيقل لتعزيز مشاريع التهويد، و أن تخصيص هذه المبالغ هدفها تعزيز التواجد اليهودي في المدينة وإقامة المشروعات لتحقيق السيطرة الكاملة.

مضيفاً إن الاحتلال يعمل في كل الاتجاهات في القدس، من مصادرة للأراضي وهدم المنازل، والاعتقالات وطرد سكانها الفلسطينيين، والتمدد الاستيطاني وإغلاق المدارس والمؤسسات الأهلية.

وشدد على أن هذا الاستهداف الاحتلالي يتم في القدس في وقت ما يزال الانقسام الفلسطيني يتجذر ويتشعب دون وجود أي بوادر للتوحد لمواجهة هذه التحديات الكبيرة.

وأشار الخضري إلى أن الصمت العربي والإسلامي المطبق وعدم الحراك الدولي لردع الاحتلال يشكل غطاء لكل للاستمرار في عمليات السيطرة والتهويد.

وأكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار ضرورة الوحدة الفلسطينية والدعم والإسناد العربي والدولي لوقف كل هذا المخطط التهويدي الخطير.