النجاح - تواصل عائلة صالح شويكي هدم منزلها بيدها في بلدة سلوان، تنفيذا لقرار صادر من بلدية الاحتلال.

وأوضحت عائلة قراعين أن البلدية أمرتهم بتنفيذ قرار الهدم بأنفسهم ممهلة إياهم أسبوعين، أو ستقوم طواقم البلدية بالهدم وتفرض على العائلة تكاليف الهدم، متذرعةً بحجة البناء دون ترخيص.

  وفي هذا الاطار، قال الحاج شويكي" لقد وضعت أمام خيارين في غاية الصعوبة إما هدم منزلي الذي عشنا فيه لمدة 10 سنوات وجمع العائلة والأولاد والأحفاد أو تقوم جرافات بلدية الاحتلال بهدمه على محتوياته دون تحديد الوقت لذلك ومن ثم فرض تكاليف الهدم للبلدية وقيمتها 80 ألف شيكل، فاضطررت لهدمه بيدي."

 

وأضاف شويكي أن المنزل يعيش فيه 13 فردا بينهم 8 أطفالا، وتم بناؤه من الطوب والصاج المقوى، مشيرا  الى أنه تم تأجيل قرار الهدم خلال السنوات الماضية، حتى صدر قرار هدمه بشكل نهائي.